Febrayer TV | فبراير تيفي

Febrayer TV | فبراير تيفي Febrayer TV | فبراير تيفي

  • 9 523
  • 262 115 471
ما عاد الشهر الثاني في السنة مجرد رقم في أجندة المغاربة.
صار فبراير عنوانا ورمزا وتاريخا لأشياء كثيرة تغيرت في العالم العربي، وأولها سقوط جدار الخوف وتحرر الشباب من عقد الآباء والأجداد.
بات لصوت الحرية والكرامة والمساواة والإعلام الحر صدى قوي في الشارع وفي كواليس صناعة القرار. نسمات الربيع العربي الذي ولد في فبراير المغربي أقام جسرا للأمل في حياة جديدة، وانخراط فعلي في العصر الذي يحياه المغاربة دون أن يشاركوا بقية الأمم في قيمه ومنطقه ونمط حياته.
"فبراير.كم" ليس ناطقا رسميا لحركة 20 فبراير. إنه صوت الجميع. إنه عنوان الحقيقة كما هي بدون رتوش. الرأي والرأي الآخر. صوت الجرأة الذي يخترق كل القضايا والأحداث بموضوعية ومهنية وشعاره: الحق في المعرفة والحاجة إلى إعلام يجسد المحامي الشرس للدفاع عن قيم الحداثة والديمقراطية والمواطنة والحق في الاختلاف.

Vidéo

Commentaires